Contact Us

Use the form on the right to contact us.

You can edit the text in this area, and change where the contact form on the right submits to, by entering edit mode using the modes on the bottom right. 

           

123 Street Avenue, City Town, 99999

(123) 555-6789

email@address.com

 

You can set your address, phone number, email and site description in the settings tab.
Link to read me page with more information.

النصيحة

المعتنين بمرضى السرطان

يجب عليكم تفهموا أن أحدا مقربا منكم يعاني من مرض خطيرلا يمكن مجابهة العدو من دون فهمه جيداكونوا متعاطفين و لكن باعتدال حيث أن الإفراط قد يؤدي إلى شعور المريض بعدم الإرتياح.

 

يجب عليكم الإستعداد لتقبل أي نتائج سلبية محتملة إضافة إلي تغيرات في مزاج المقربين لديكم.

 

حري بكم التأكد من سؤال الأطباء عن أي معلومات تحتاجونهاكونوا واقعيين بالنسبة لإحتياجاتكم الخاصة من راحة و ما إلى ذلكفالقيام ذلك يأتي بالفائدة المثلى للمريض.

 

لا تترددوا في طرح الأسئلةعلى  الطبيب إذا كنتم مرافقين للمريض أثناء المواعيد الطبية و ايضا كتابة الأسئلة حتى لا تنساهم

 

يجب أن تكون مستعدا للأي تغيرات في سلوكك المريض و مزاجه.  حيث يمكن  للأدوية و المضايقات و الإجهاد ان يدفعوا بالمريض للاكتئاب أو الغضب

 

 تشجيع المريض لكي يكون نشيطا ومستقرا بقدر الإمكان ليستعيد الشعور بالاعتماد على الذات والثقة

 

كن واقعيا حول الاحتياجات الخاصة بك من نوم و اكل، وأخذ بعض الوقت لنفسكفمن الصعب أن تقدم الكثير من المساعدة مساعدة عندما يتم استنفاد طاقتك

 

لا تتردد في سؤال بقية  أفراد الأسرة والأصدقاء للمساعدة.  

 

قد يجد المعتني بمريض السرطان نفسه تحت قدر عالي من التوترلمكافحة ذلك يجب :  

• الحفاظ على موقف إيجابي.  

• تقبل أن هناك أحداث لا يمكنك السيطرة عليهاو تعلم الإسترخاء.

• الإتسام بالحزم بدلا من الشدة .يجب "تأكيدو ترسية والآراء  أو المعتقدات بدلا من أن الغضب أو السلبية.

• ممارسة الرياضة بانتظاميمكن للجسد محاربة الإجهاد بشكل أفضل عندما يكون لائقا بدنيا

• تناول وجبات متوازنة

• الراحة والنومالجسد يحتاج الى وقت للتعافي من الأحداث المجهدةلا يجب الإعتماد الكحول أو المخدرات أو العقاقير للحد من التوتر

• النظر في الانضمام إلى منتدانا الخاص لتبادل الخبرات والتعلم من الآخرينوقد يكون من المفيد أن تشعر وكأنك لست وحدك.     إذا كنا نريد مكافحة السرطان علينا أن نقبل حقيقة أنه أمر طبيعي وليس هناك عيب ولا حرج في الاصابة بهللأسف بعض فئات المجتمع تعتبره و كأنه من المحرماتذلك كله يساهم في زيادة الضغط على المرضى و يجعلهم يفضلون التزام الصمت وتجنب العلاجنحن بحاجة إلى تغيير ذلك في أقرب وقت ممكن والبدء في إنشاء حملات توعية لتشجيع أنماط حياة أفضل

 

من المهم التحلي بالإيجابيةيجب التحدث إلى المصابين من المقربين لديكم و إفهامهم حقيقة ما لديهم ليبقوا أقوياء في وجه المواقف و المواجهات الصعبة القادمةإن شعر المريض بأن المقربين له يخفون شيئا فإن هذا قد يؤثر سلبيا في العلاقة بين المريض و المعتني به مما قد يؤثر سلبيا في صحة المريض


مرضى السرطان

  السرطان ليس حكما بالاعدام، و لكن ومع ذلك فهناك ضرورة لأعطاء إهتمام خاص لهذا المرض حيث أن العدو ليس فيروسا ولا بكتيريا . و لكن بالأحرى فالعدو هو خلايا الجسد التي تصبح غير طبيعية و تؤثر سلبيا في الجسم و تتكاثر بصفة غير طبيعية و لا تتبع دورة الحياة الطبيعية للخلايا.الخبر الجيد هو أن العديد من الأورام السرطانية التي كانت تعتبر مميتة أصبحت الآن قابلة للتدارك و العلاج.

بالأسفل بعض النصائح التي يمكن استخدامها إضافة إلى العلاج:

 

         الاسترخاء و إراحة الجسم. فهنالك علاقة بين الإجهاد بأنواعه و السرطان. يجب عليك أن تنظر أيضا في إجراء تغييرات حاسمة نمط حياتك عقليا جسديا وروحانيا.

 

         الأكل الصحي. المصابون الجدد بالسرطان عليهم اتباع نظام غذائي أساسي غني بالبروتين و الخضروات و الألياف. و يجب على هذا النظام أن يتسم بقلة الدهون فيه.

 

         الرياضة قدر المستطاع. الرياضة تحافظ على لياقة الجسم. قم بالمشي و الرياضة لتقليل الإجهاد و التعب و سيساعد ذلك على تحفيز الشهية. يجب التأكد مع الطبيب قبل ممارسة الرياضة

         الإبتعاد عن التدخين

         تجنب الشمس بكثرة. خصوصة أثناء العلاج الكيميائي.

 

         الراحة. بعض أنواع العلاج قد تكون متعبة جدا لذا يجب أخذ قسط من الراحة في أوقات متفرقة من اليوم.

الصحة البدنية (الغذاء و نمط الحياة)

الغذاء مهم جدا في الحماية من و معالجة الأمراض. أثناء العلاج قد يعاني المريض من ضعف المناعة. بإمكانك مساعدة جهازك المناعي.

         إذا كنت تعاني من الدوار و القيء عليك بإتباع نظام يحتوي على الموز و الأرز و صلصة التفاح و الخبز المحمص. هذه الأغذية سهلة الهضم.

 

         إذا كنت تعاني من القيء و الإسهال فعليك بالمشروبات الرياضية فهي تساعيد على تزويد الجسم بالأملاح الناقصة. بعض أنواع العلاج تؤدي إلي الإمساك. لأجل ذلك يمكن تناول التمور أو مقدار فنجان من زيت الزيتون أو الخوخ المجفف و الحبوب الغنية بالألياف.

 

         حلوى الليمون أو الانعناع أو الأقراص المطهرة للفم قد تساعد في تغيير طعم الفم الغير مستساغ الذي يسببه العلاج الكيميائي.

 

         إذا كنت تعاني من تقرحات الفم تجنب البسكويت أو الأطعمة الحمضية أو المتبلة.

 

         شرب الماء بشكل منتظم لتنظيف الكلية و معالجة الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي مثل الدوخة. كما أنه  سيسهم في التخلص من السموم و بقايا الخلايا الميتة و يبقي داخل الجسم نظيفا.

 

          الأغذية الغنية بالبروتين كالبيض و السمك و النقانق و شطائر اللحم و الدجاج و الديك الرومي قد تساعد. و لكن هذا قد لا يفيد إذا كنت تعاني من الدوار.


الصحة الذهنية:

أبقي الهدف نصب عينيكالتعافيالتعافي من السرطان  معركة داخل الرأس بقدر ما هو معركة طبيةيجب عليك إعداد نفسك دائما لنوع من التغييرات وتحمل الألميجب عليك البقاء متفائلا لأن الطب يتطور بسرعة وكل حالة مختلفةلذا كن ايجابياالأمل هو سلاح قويومن المفيد جدا أن تشارك مشاعرك مع الأهل والأصدقاء لأن ذلك من شأنه أن يجعل من السهل التعامل مع حالتك

بالأسفل بعض طرق تقوية الصحة الذهنيىة:

         الاعتماد على الآخرين للحصول على الدعم والمساعدة

         مشاركة مشاعرك مع الآخرين

         طلب المشورة المهنية

          الحفاظ على مدونة

           وضع أهداف واقعية وإعادة تكييف لهم عند الضرورة

           السيطرة على الخوف والقلق مع تقنيات للحد من التوتر

           اعتماد  عبارة مطمئنة

           إعطاء نفسك وقتا للتكيف مع والتعافي من الأخبار السيئة

           قبول القيود الخاصة بك (سواء الجسدية والعاطفية)

           وان تدرك أن لا يزال لديك السيطرة على كثير من جوانب حياتك

           الانتقال من الأخطاء بدلا من السماح لها بإضعافك أو تدميرك

           تخفيف الإجهاد يوما بعد يوم

           مساعدة صديق

           الرأفة والتفهم تجاه نفسك.

 

  ايضا من المهم التواصل الاجتماعي مع المرضى الاخرين و الناجين لتطمين نفسك انه يوما ما ستصبح مثلهممن الناجين.